الرئيسية / المسابقات / دوري الصالات / اخبار دوري الصالات / منتخب العراق للصالات يجتاز ميانمار بثلاثية ويتأهل الى ربع نهائي كأس آسيا

منتخب العراق للصالات يجتاز ميانمار بثلاثية ويتأهل الى ربع نهائي كأس آسيا

عدي صبار / المكتب الإعلامي للاتحاد العراقي لكرة القدم

نهض منتخب العراق الوطني لكرة الصالات مجدداً وحقق المطلوب بتأهله الى الدور ربع النهائي في كأس آسيا ، بعدما أجبر نظيره الميانماري على الخروج مهزوما بنتيجة 2 – 3 .

بعد سيناريو مجنون شهدته المباراة التي أُجريت في قاعة “جامعة تايوان” ضمن الجولة الثانية من نهائيات كاس اسيا المجموعة الثالثة للبطولة التي تستضيفها مدينة الصين تايبيه .
سجل للعراق وليد خالد ( هدفين ) وحسن علي جبار هدف .
، علماً ان الشوط الاول انتهى بتعادل الفريقان 1 – 1 .

وهذه هي المرة الثانية التي يتأهل فيها العراق الى الدور ربع النهائي النهائيات القارية .
إلّا ان التأهل هذه المره جاء بطعم مغاير بعد مباراة كبيرة قدمها اسود الرافدين في مواجهة منتخب ميانمار العنيد.

وبدا اصرار لاعبينا منذ البداية كبير في احراز هدف التقدم ، حيث تسابق اللاعبين على اضاعة فرص بالجملة من امام مرمى الخصم .
واستمر هذا الحال حتى حانت الدقيقة الرابعة عشر من زمن الشوط الاول ، لتعلن عن تقدم العراق بهدف جاء عن طريق ضربة جزاء ، بعدما ابعد اللاعب الميانماري مرة رافد حميد القوية بيده لينبري لها وليد خالد وينفذها داخل المرمى .
وقبل نهاية النصف الأول بدقيقتان سجل فريق ميانمار هدف التعديل ، بعد عدم احتساب حكم المباراة لعرقلة تعرض لها لاعبنا رافد حميد .
واستمر الهجوم العراقي على مرمى ميانمار لكن هذه المحاولات افتقدت للفعالية أمام المرمى لينتهي هذا الشوط بالتعادل الإيجابي 1 – 1.

في الشوط الثاني واصل منتخبنا استغلال الأفضلية ، فسيطرت لاعبينا كانت أكثر على الكرة وحاولوا الهجوم على مرمى الفريق المنافس في اغلب دقائق هذا الشوط ، واستمر ضياع الفرص واحدة تلو الأخرى ، مع إعتماد ميانمار على الهجمات المرتدة ، ومن جمله تكتيكية رائعة ، تمكن حسن علي جبار من تسجيل الهدف الثاني ، ليعود ميانمار لإحراز هدف التعادل الثاني ، بعد ان استغل خطأ محتسب قرب قوس الجزاء ، هذا الهدف كان بمثابة صعقة كهربائية اصابت لاعبينا ، الذين رموا بكل ثقلهم في ساحة لعب فريق الخصم ، حتى تمكن منتخبنا من تسجيل الهدف الثالث عن طريق وليد خالد ، لينتهي به هذا اللقاء معلنا عن تأهل العراق إلى دور ربع النهائي.

وفي المؤتمر الصحافي عقب اللقاء، قال المدرب هيثم عباس بعيوي ، ردا على سؤال حول ما فعله ليحول فريقه الى مقاتلين داخل الملعب : قلت للاعبين بأنه لا يفترض بهم أن يحزموا حقائبهم باكراً ليعودوا الى أرض الوطن لاننا لم ننهي المهمة التي جئنا من اجلها ، مبينا ان منتخب ميانمار ظهر بشكل مغاير تماما عما ظهر فيه في مباراته الأولى أمام إيران ، كان هدفه هو كسب نقاط المباراة ومن ثم تحقيق الإنتصار على الصين .

واضاف : اردنا الفوز بمباراة اليوم، غيرنا من طريقة مقاربتهم للعبة وقامنا بمجهود جبار ترجم تفوقا على ارض الملعب ، حيث اصروا على كسر الرهبة والتأكيد انه بامكانهم الفوز على اي منافس في حال قدموا ما لديهم من امكانات ووظفوها بالشكل الصحيح .
وعن مباراة ايران يوم الثلاثاء القادم ذكر بعيوي لكل حادث حديث ولكل مباراة ظروفها .

Print Friendly, PDF & Email