الرئيسية / الاخبار / بيان من الأتحاد العراقي لكرة القدم

بيان من الأتحاد العراقي لكرة القدم

بيان من الأتحاد العراقي لكرة القدم

تستغرب الهيئة الادارية الشرعية للاتحاد العراقي لكرة القدم صدور قرار حلها بغض النظر عن جهة الاصدار لانه قرار يعكس حقيقة المستوى الخطير الذي بلغته الاحقاد الشخصية لدى بعض الذين اتاحت لهم الظروف غير الطبيعية امكانية التلاعب بمقدرات الرياضة العراقية عامة وكرة القدم العراقية خاصة و اتخذوا من بعض وجوه الاولمبية اقنعة لهم يصدرون القرارات من ورائها .
ان الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي تعرض على مدى سنوات الى شتى صنوف الضغط والابتزاز والتهديد ظل وفيا لقيم الوطن ومبادىء الرياضة فتحمل من ارهاب الطارئين على الرياضة ما تنوء بحمله الجبال الا ان المسؤولية الوطنية الاخلاقية كانت هي رائد كل اعضاء الاتحاد في اداء واجباتهم من غير الالتفات الى ذلك النفر الذي ظل ينعق ويعمل من اجل ان يتحول كل بناء جميل الى خراب لانه لا يستطيع العيش الا في الخرائب .
بالرغم من كل هذه الضغوط فأن الاتحاد العراقي لكرة القدم سيمضي قدما بفضل الله سبحانه وتعالى اولا واخيرا ومن خلال تمتعه بالشرعية الوطنية كما تجلى ذلك في اجتماع الحادي عشر من هذا الشهر اذ حضر 46 عضوا من اعضاء الهيئة العامة البالغة 63 عضوا الذين اعلنوا موقفا واضحا لا ريب فيه بمؤازرة الاتحاد ودعمه وكذلك من خلال الشرعية الدولية .
ان الاتحاد العراقي لكرة القدم قد اقام عرس التصفيات الاسيوية للشباب في اربيل وهي جزء غال من ارض الرافدين قبل ايام قلائل حيث نجح في التنظيم الرائع وكذلك في الحسابات الفنية اذ تأهل منتخبنا الشبابي بأستحقاق كبير متصدرا جميع فريق الدول المشاركة كما ان الايام القلائل الماضية قد شهدت انتصارات كروية عراقية في اكثر من بطولة وهي معروفة للمتابع مما يدلل على سلامة النهج الذي يسير عليه الاتحاد والذي سيتوج بأجراء الانتخابات على وفق اللوائح الدولية .
ان حل الاتحاد العراقي لكرة القدم في ضوء ما تقدم يفتقد الى الشرعية من كل الجوانب وان الاتحاد كما هو حال كل ابناء العراق يعلم حجم الضغوط التي مورست على عدد من الاندية لكي تعرقل عمل الاتحاد سواء في ايقاف الدوري ام التأثير على نشاطاته الاخرى .
من اجل هذا واستنادا الى شرعيتنا الوطنية والدولية نتمنى على حكومتنا ان تضع حدا للتدخل غير المسؤول في الشأن الكروي وان تسارع الى انقاذ الكرة العراقية من الازمة التي يصر بعض المسؤولين غير المسؤولين على توريط العراق فيها حيث ان انتخابات اتحادنا على الابواب وكل الخطوات تجري على الطريق الصحيح وليترك المتباكون على الديمقراطية الكلمة الفصل لصناديق الاقتراع اما اسباب حل الاتحاد كما فبركت فأنها وكما برهنت سجلاتنا ووثائقنا مرارا وتكرارا ان كل ما قيل ويقال انما هو من نسج خيال مريض وتدبير لئيم .
ان اتحادنا وهو يعيش مع هيئته العامة وجماهيره افراح كسر الحصار الرياضي المفروض على العراق والانجازات الكبرى التي حققها ابناء الاسرة الكروية في اكثر من منتخب انما يتطلع الى محاسبة المسيئين فعلا لسمعة الكرة العراقية خلال السنوات الاخيرة وهم كما يعلم القاصي والداني انهم الواقفون وراء قرار حل الاتحاد المضحك المبكي وغيره من القرارات الغريبة السابقة .
والله ولي التوفيق,,,

الاتحاد العراقي لكرة القدم