الرئيسية / الاخبار / الذكرى الرابعة و الستون لتأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم

الذكرى الرابعة و الستون لتأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم

              مرت يوم امس 8/10/2012 الذكرى الرابعة والستون لتأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم هذه الذكرى تمر اليوم من دون ضجيج او استعدادات للاحتفال بها لامن السابقين ولا من اللاحقين .. ذكرى لو جعلنا جائزه لمن يعلم بها لما فاز الا عدد قليل جداً قد لا يتجاوز اصابع اليدين ان لم تكن يد واحده .. هذه المناسبة مغزاها اهم من ذكراها .. ودورها اكبر من هيكلها … ومداها اوسع من نطاقها …وسمعتها افضل من مكونها … اخلص لها الكثيرون واساء لها مثلهم .. انتمى لها اصلاءً وتطاول عليها دخلاء … كم من وضيع رفعته وكم من نبيل ابعدته … رضع من ثديها الكبار وجحد حليبها العار … ادعى ابوتها نكرات واستغل شهرتها الحفات …لكنها في النهاية وقفت مع من خدمها بصدق وتعامل معها باخلاص وعاملها باحترام… لم تقصر مع المجتهدين ولم تخذل المجدين والباذلين …مرها حلو في افواه مريديها وشهدها علقم في افواه مستغليها .. هذه كرة القدم العراقية التي نحتفل اليوم بالذكرى الرابعه والستون لتأسيس اتحادها ومدير اعمالها ومسؤول شؤونها الاتحاد العراقي لكرة القدم..

               8/10/1948 تاريخ مجيد وسفر خالد سطرته اقدام وعقول وصقلته خبرات وكفاءات … افرح هذا الارث الكبيرالخيريين الكثيرين … واغاض المنتفعين والمنافقين …تواصل المدد واستمرت الجهود… جهد بجانب جهد …ورأي يعاضده اخر… وفكرة تدفعها اختها …فارتفع البنيان طولاً وعرضاً بما يليق بالعراق والعراقيين .

              ان الاتحاد العراقي لكرة القدم اذ يستذكر اليوم هذه الذكرى العطره فانه يؤكد من انه سيكون وفياً لها مخلصاً لمبادئها حريصاً على تعزيز نتائجها مدافعاً عن هيبتها باذلاً في سبيل زيادة القها وعنفوانها .. فتحية فقط لاؤلئك الذين عملوا في الاتحاد منذ تأسيسه وحتى هذه اللحظة بنكران ذات وتجرد … وتحية فقط للذين اخلصوا للاتحاد سواء كانوا داخله او بعيدين عنه …وتحية فقط لاؤلئك الذين خدمو في الاتحاد من اجل وجه الله والوطن … وتحيه فقط لاولئك الذين افرغوا جيوبهم في سبيل خدمة مسيرة الاتحاد ..وتحية فقط لاؤلئك الصامدين الصابرين المضحين … ولعنة الله على اؤلئك الدجالين والمنافقين والمنظرين الذين يلوون السنتهم ويحرفون الكلم عن مواضعة ويبغونها عوجاً .. تباً لهم ولهواجسهم المريضه واغراضهم الدنيئة وتطلعاتهم المشبوهه … من قرب منهم ومن بعد …والف رحمة من الله على ارواح الذين فارقونا وانتقلوا الى الرفيق الاعلى ممن خدمو الاتحاد العراقي لكرة القدم واضافوا الى تاريخه العتيد اضاءة وضاءه .. وكل عام والعراقيين والاتحاد العراقي وكرة القدم بألف خير رغم انف المتسولين .

 

 

 

 

الاتحاد العراقي لكرة القدم

Print Friendly