تنويه

إشارة  لما ذكر في برنامج الشوط الثالث للاعلامي محمد ابراهيم الناصر من على قناة الشرقية بأخبار واشارات لا تمت للمهنية والمصداقية بشيء بقدر قصده الاساءة والتشهير بالاتحاد واخرها فبركة السفر لاعضاء الاتحاد بالجملة والتقشف وصرف الاموال والحقيقة الواضحة هي وجود اجتماعات للجان الاتحاد الاسيوي في ماليزيا ودعوة الاتحاد الاسيوي لاعضاء هذه اللجان لاجتماعاته الدورية ومنهم من العراق وهذا مكسب لبلدنا بوجود اعضاء في لجان الاتحاد الاسيوي ويتكفل بضيافتهم خلال هذه الاجتماعات وهم الدكتور صباح رضا في لجنة التسويق والاستثمار الاسيوية والسيد علي جبار في لجنة المسابقات الاسيوية والمدرب رحيم حميد في ورشة عمل يقيمها الاتحاد الاسيوي للمحاضرين الاسيويين المعتمدين وسيمثلنا هناك من خلال وجوده في قرعة تصفيات كاس العالم يوم ١٢ نيسان الجاري فهل هذا الامر يشكل مثلبة للاتحاد ام مكاسب ايجابية بوجود كفاءات عراقية تاخذ مكانها واستحقاقها في اللجان القارية.

Print Friendly