بيان

نظرا للاساءة البالغة والعلنية لبعض الاعلاميين السعوديين ومن على شاشات التلفاز التي يتابعها الملايين بالسب والشتيمة والكلام المبتذل والسوقي بحق رئيس الاتحاد واعضاءه ، وبما يشكل اساءة علنية غير مبررة للشعب العراقي .
نطالب الاتحاد السعودي بالتنصل والشجب من هؤلاء وتقديم اعتذار رسمي لما بدر من الذين يسعون للفتنة والاختلاف بين الاشقاء ، فيما سيحتفظ اتحادنا بحقه الشرعي بتقديم شكوى قضائية ضد هؤلاء وفق قوانين الاعلام المهني الذي يعاقب على القذف والتشهير العلني بحق الاشخاص والمؤسسات .
ونود ان نعيد للاذهان الى الاشقاء في السعودية عن حادثة المعلق العراقي في نهائي خليج البحرين وبالرغم من عدم تجاوزه اخلاقيا على الحكم السعودي الان ان محبتنا وطيبتنا دفعتنا لتقديم الاعتذار للحكم وللاتحاد السعودي انطلاقا من اخوتنا ورفضنا لكل اشكال التجاوز والاساءة مهما كانت .
ان اتحادنا اذ يوضح هذه الاساءات ويدعو لتجاوزها بالحكمة والعقلانية من قبل الاشقاء في السعودية للتوضيح للجميع بان الاتحاد السعودي رافض لهذه الاساءات المبتذلة التي لاتليق باخوتنا وبخلاف ذلك فاننا نرى عدم الاعتذار وعدم الرد عليها من الاخوة في الاتحاد السعودي كمن انه مؤيدا وداعما لها ، وسيتخذ اتحادنا اجراءاته ازاءها والتي ستصل الى حد القطيعة الكاملة مع من يساند او يدعم شتم شعب العراق ، والاساءة اليه دون مبرر الا لاننا اتخذنا ارض ايران ملعبا مفترضا لمباريات منتخبنا الوطني بعد الحظر الظالم على ملاعبنا.
ونؤكد هنا استمرار اختيار ايران ملعبا لمبارياتنا وهذه رغبة جماهيرنا الكبيرة التي تريد مساندة ودعم منتخبها الوطني رغم كل الظروف عاش العراق ابيا كريما .