الرئيسية / الاخبار / بيان من الاتحاد العراقي لكرة القدم

بيان من الاتحاد العراقي لكرة القدم

بيــــــــان

            كثر الحديث في الأونة الأخيرة عن ممثل العراق في اتحاد غرب اسيا…..والمؤلم والمضحك في الموضوع ان من تناول هذا الأمر هم ممن يدعون العلمية والألمعية والاحترافية والحرفنة في العمل وانهم لا يتكلمون ولا يكتبون إلا بعد التحري والتدقيق وانهم ومن خلال وسائلهم الخاصة يعرفون الصغيرة والكبيرة وحقائق الأمور وأنهم (لا ينطقون عن الهوى) وان جميع الأمور تبدأ وتنتهي بهم……

            وبناءً على ذلك فإنهم يعتقدون ان الناس الذين يسمعونهم او يقرأون لهم يصدقونهم فما دروا أن الناس باتت تدرك وتعي وتعرف ما يدور وما هو الهدف منه…..وان الناس ومن خلال تكرار التصريحات او الكتابات عرفت تماماً من هو الصادق ومن هو الكاذب مهما حاول الكاذب ان يزين او ينمق أسلوبه سواءً على شكل قصة مفتعلة أو رواية هزيلة أو مصدر مجهول فإنه يبقى كما هو كاذب كاذب كاذب…..

            نعود الى الموضوع ونقول لكل من يريد ان يعرف الحقيقة كما هي بصورة عامة وللذين تكلموا في هذا الموضوع بصورة خاصة ان عضوية المكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا تقتصر على ممثل واحد لكل اتحاد وطني عضو في اتحاد غرب اسيا ……. وان اتحاد غرب اسيا أسس منذ سنوات وهو لديه مكتب تنفيذي منذ تأسيسه….. ويعاد تسمية او انتخاب اعضاء ذلك المكتب كل أربعة سنوات وآخر تسمية او انتخاب كانت قبل السنتين تقريباً حيث تم انتخاب سمو الأمير علي بن الحسين رئيساً وممثل ايران وممثل فلسطين نائبين للرئيس وفادي زريقات من الأردن أميناً عاماً وأعضاء المكتب التنفيذي الباقين هم ممثلي الدول المشاركة آنذاك وكان السيد رئيس الاتحاد السابق أحدهم ومدة بقاءه في المنصب تستمر لمدة أربعة سنوات…… وفي اجتماع غرب آسيا الأخير الذي عقد بتاريخ 24/9/2011 تم اضافة ممثلي الاتحادات التي قبلت عضويتها في اتحاد غرب آسيا الى المكتب التنفيذي هذا أولاً وثانياً إن وفد العراق في اجتماع غرب اسيا الآخير كان برئاسة رئيس الاتحاد الحالي وكان هو الذي له حق التصويت والتداخل وقد حصل ذلك في المؤتمر وثالثاً ان اتحادنا له القدرة العالية على ادارة شؤونه والدفاع عن حقوقه ولم يكلف أحداً بالعمل نيابة عنه ولكن ذلك لا يمنع من ان يستعين الاتحاد بكل جهد عراقي صادق وشريف ونزيه وبكل جهد عربي أو آسيوي أو دولي لأن ذلك من علامات القوة التي تعتمد على الأقناع والانفتاح….. ورابعاً وبعد هذا التوضيح الذي لا يحمل اللبس أو التأويل ندرك تماماً ان أولئك الكاذبون سيضلون يكذبون لا لكي يصدقهم الناس ولكن ليصدقوا أنفسهم وان كنا نشك في ذلك لان مقولة ( إذا كنت لا تستحي فافعل ما شئت) تنطبق عليهم تماماً…… مرة أخرى نقول أنه مهما اختلط الحابل بالنابل ومهما ساد الكذب والدجل والنفاق والكره والحسد فأنه في الأخير لا يصح إلا الصحيح…..

الاتحاد العراقي لكرة القدم